إعلان في الرئيسية

أخبار ساخنة

إعلان أعلي المقال

أخبار

من الولاية الأولى إلى الثانية ما الذي تغير يا الفرنسي؟

من الولاية الأولى إلى الثانية ما الذي تغير يا الفرنسي؟


لم تكن الولاية الثانية للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان مثل السابقة بعد النتائج المتعددة المخيبة للامال لجماهير الميرنغي 
فبعد الانتصار على برشلونة نتيجة وأداء لم يهنأ بها زيدان ولاعبيه وجمهوره فقد تعرض لهزيمة من ريال بيتيس على ملعبه سانتياغو برنابيو أبعدته مرة أخرى عن صدارة الدوري الأسباني بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر حاليا ولم يتبقى على انتهاء الدوري سوي 11 جولة فقط.
تحدث زيدان عقب لقاء بيتيس معترفا بسوء المستوى الذي يقدمه فريقه واصفا أياه بالمأساة
كما جاءت النتائج بينه وبين المدرب السابق للفريق سولاري لتصب في مصلحة الأخير بنسبة نجاح 73 ٪ اما زيدان فنسبة نجاحه كانت 69% وكان ذلك خلال الدوري الأسباني 
واذا نظرنا الي حقيقة الأمر سنجد ان إقالة سولاري كانت بعدما خرج من كأس الملك ثم الخروج من دوري الأبطال على يد أياكس في دور ال 16، فالأمور تتشابه تماما الان فالمدرب الفرنسي خرج أيضا من كأس الملك كما اقترب من الخروج من دوري الأبطال عقب الخسارة على ملعبه بهدفين مقابل هدف
ولكن لماذا تغيرت النتائج من الولاية الأولى للولاية الثانية؟
الإجابة واضحة تماما لقد افتقد المدير الفني الفرنسي للصف الثاني من اللاعبين عن طريق الغيابات والرحيل عن الفريق لذلك لم يستطع زيدان إيجاد بديل مناسب لمن ينخفض مستواه كما كان يحدث في ولايته الأولى
فهل سينجح زيدان ويكمل مسيرته ام سيكون قرار الإقالة مصيره في النهاية؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *